لو تحدث الناس فقط فيما يعلمون .. لساد الصمت العالم "برنارشو"

السبت، 26 ديسمبر، 2015

عودة للكتابة ...

أكثر من سنتين ونصف لم أكتب في هذه المدونة ..
جرت في النهر مياه كثيرة ..
وثارت رياح وعواصف
يحتاج الانسان احيانا للاستجمام
حتى لو كان هذا الاستجمام لا يتحقق الا بالصمت .
---------------------------------------------------
متفائل أنا بما يحدث في بلادي
نتحرك ببطئ نعم لكننا نتحرك
نتحرك الى الامام وليس الى الخلف
مايحزنني هو أناس ليس لهم من عمل سوى الاستهزاء وجلد الذات
نسوا أو تناسوا أنهم جزء اصيل من أسباب مشاكلنا
حوّلوا مواقع التواصل الإجتماعي إلى مواقع للتنافر بل والتخوين
ينتقدون تصرفات الآخرين وهم أول من يفعلون مثلها
من المخطئ إذن؟!
---------------------------------------------------
حين تكون ألسنتنا تنطق بالطيب من القول واللفظ أو تصمت
وحين يكون تديننا ليس فقط عبادات وانما أيضا معاملات
وحين نتوقف عن ترديد كل ما نسمعه دون التحقق من صحته
وحين يصلح كل واحد منا نفسه وبيته أولا قبل إنتقاد الآخرين
وقتها فقط يكون المصريون قد عادوا
ولن تعود مصر قبل أن يعود المصريون. 

الأحد، 3 مارس، 2013

أيتها البلاد الجميلة .. متى تعودين ؟!

صفحة نيل رائعة .. وجوه سمراء تنطق بالسماحة ..
كان هذا ما تركته أسوان من إنطباع جميل في وجداني
أما الأقصر فقد أحسست بعد رؤية هذا الكم الهائل من الكنوز والآثار أن التاريخ قد بدأ هنا وأن كل شعوب العالم أحفادنا
________________________________
تحركت السفينة من أسوان في الرابعة صباحا ووصلنا الأقصر في السابعة مساءا
لا يمكن مهما وصفت أن أفي المشهد حقه
الماء الهادئ الذي يحفه النخيل من كل جانب وفي العمق تبدو الجبال
لحظتي شروق الشمس وغروبها على صفحة النيل الخلابة
الجو النقي المعتدل
نسيت كل شئ و لم تغادر عيناي هذه المناظر الخلابة
وبقدر ما سعد القلب وإنشرح بقدر ما بدأالعقل في التدبر
________________________________
بلادنا جميلة فلماذا نحطمها ؟!
كان هذا أول ماهتف به عقلي حين وجدتنا ستة أفراد فقط على متن السقينة الضخمة التي تبلغ سعتها مائة وأربعون مسافرا غير طاقمها وكان ذلك يعني لي ببساطة تدهور شديد في السياحة وهو ما أكده لي العاملون على السفينة وكل من قابلت بعد ذلك في الأقصر من مرشد سياحي إلي سائقين إلى بائعي البازارات الذين إنقلبت حياتهم رأسا على عقب بسبب تدهور السياحة .
السياح الأجانب بالعشرات في المعابد المختلفة بعد أن كانوا بالآلاف .. والكلام على لسان أهل الأقصر
________________________________
بقدر سعادتنا - زوجتي وأنا - بكل شئ في الرحلة التي هي بإمتياز أجمل ماقمت به من رحلات
وبقدر إمتناننا بحسن المعاملة والإهتمام في كل مكان
وبعد كل ما رأيت من مناظر خلابة وجو رائع وتاريخ أشعرني بالفخر
كنت دائما أردد .. بلادنا رائعة فلماذا ندمرها ؟!

الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

التركيبة الجينية للأستاذ صابر ..!!

الزمان : الثامنة صباحا .. أحد أيام سبتمبر2012
المكان : مرور مدينة نصر .. القاهرة
--------------------------------------
عشت عمري أكره اليوم الذي أُضطر فيه إلى التعامل مع الأجهزة الحكومية بل أظل ليلتها أفكر فيما ينتظرني غدا ..
لكن ليس هناك من مهرب فقد إنتهت رخصة القيادة ولابد من تجديدها .
إنتهيت بالأمس من الكشف الطبي الذي تم دون أن أدخل على الطبيب إذ بعد أن أعطيت الممرضة في المركز الطبي التابع للجمعية الخيرية القريبة إيصال الدفع. إختفت الممرضة لثوان ثم أتت بالشهادة موقعة ومختومة - أي والله - دون حتى أن يتأكد الدكتور "خريج كليات القمة" أنني أسير على قدماي أوأنني أسمع أم لا .. المهم تلك قصة أخرى وليست موضوعنا اليوم
غادرت المنزل مبكرا حتى أتجنب الزحام وكنت واقفا في طابور شهادات المخالفات في الثامنة صباحا .
--------------------------------------
كانت اللوحة المثبتة على الشباك تعلن أن العمل يبدأ الساعة التاسعة أي بعد ساعة
بدأت - رحمة بركبتاي -أتبادل الوقوف على قدماي وقررت أن أشغل نفسي بسماع تعليقات الأغلبية الصامتة التي تركت الكنبة -إياها -ونزلت ليس إلى ميدان التحرير وإنما إلى ميادين العذاب في المصالح الحكومية المختلفة !
كان الشباب كعادتهم منفعلين ولا يتوقفون عن إنتقاد كل شئ ..
بينما كان العواجيز مستمعين بقدر ما تسمح لهم قوة سمعهم بيما علت وجوههم إبتسامة الزمن التي تحتار فيها هل هي إبتسامة إشفاق على شباب متحمس أم إبتسامة صفراء تعبر عن اليأس وخيبة الأمل أم إبتسامة رضا ..الله أعلم
-------------------------------------
المهم .. مر الوقت بطيئا وثقيلا
إختفت نسمة الصباح وبدأ شرد القاهرة
ويبنما الأعناق مشرئبة نحو الشباك حين أصبحت الساعة التاسعة .. إذا بشاب يظهر فجأة ممسكا بأوراق ولفافة من البلاستيك اللاصق 
كانت الأوراق مكتوبة على الكمبيوتر وليس بخط اليد - إحتراما للجمهور بعد الثورة - وأخذ الشاب - الغير وسيم - يلصق الأوراق على الحائط ..
كانت الأوراق تحمل إعتذارا عن العمل اليوم بعد أن نعت إلى الجمهور الكريم السيد "سستم System" حيث أن السستم واقع !!
------------------------------------
بعد فترة من الهرج والمرج وسيل من الشتائم العامة والخاصة إختفى الشاب وترك الناس الذين مالبثواأن مروا بالمراحل المعتادة التي يمر بها الشعب المصري حين يتعرض لهكذا ضغوط وهي مراحل معتمدة على جينات وراثية لا تجدها في شعب آخر :
فبعد مرحلة من الغضب والصياح والتي غالبا ما يصاحبها إشعال أكبر كمية من السجائر في المنطقة  تبدأ مرحلة الوجوم والنظر إلى المجهول وهي مرحلة غالبا ما يصاحبها إتصالات مكثففة عبر المحمول لنقل هذه الأخبار السارة للأهل والأحباب وإعطاؤهم الفرصة أيضا للشتيمة ..
ثم تبدأ مرحلة الإستهزاء والقفشات والضحك وهو ضحك كالبكاء .. وأحيانا يصاحب هذة المرحلة نفحة إيمانية من بعض الناس كحمد الله على كل شئ " وماحدش عارف الخير فين " و"كل شئ بأوان" إلى آخره !
أما الوجوه فلا يمكن وصفها إلا بالوجوه الصابرة
صبر كصبر أيوب
حتى أنني تخيلت أن كل الموجودين إسمهم الأستاذ صابر !!!

الجمعة، 24 فبراير، 2012

المال وحده لا يكفي .. وإن زاد !!

المال ىشتري طعاما شهيا .. لكنه لا يشتري معدة صحيحة
والمال يشتري سريرا وثيرا .. لكنه لا يشتري نوما هانئا
والمال يشتري سيارة فارهة .. لكنه لا يعيد القيادة ليد توقفت عن الحركة
وبالمال يتزوج الناس .. لكن أموال الدنيا لا تحقق سعادة مفقودة
وبالمال تشتري بيتا .. لكن المال لا يشتري سكنا ولا سكينة
---------------------------------
والحل ؟!
---------------------------------
في تدبر الحديث القُدسي :
من أراد الغنى فالقناعة تكفيه
ومن أراد صاحبا فالله يكفيه
ومن أراد مؤنسا فالقرآن يكفيه
ومن أراد واعظا فالموت يكفيه
ومن لم يرض بهذا أو بذاك
فالنار تكفيه

السبت، 28 يناير، 2012

الشهيد ..

حين كان بعضنا نياما ..
وحين كان البعض منا مستيقظا لكنه لا يفعل شيئا سوى الكلام ..
وحين كان معظمنا قد تملكه اليأس فأصبح غير مبال ..
خرج هو من بيته
ترك أباه وأمه
وزوجته وأبنائه
وبيته ومدرسته وجامعته ووظيفته
بعضهم لم يكن فقيرا
بل أن بعضهم كان في جامعات أجنبية
ووظائف مرموقة
لكنه أحس بسكان القبور والعشوائيات فخرج
وأحس بآلام المرضى فخرج
وبمعاناة المقهورين فخرج
خرج لا يعلم إن كان سيعود أم لا
وحين تعرض للضرب لم يهرب
وحين إختنق بالغاز لم يرحل بل طالب برحيل الطغاة
وحين أستشهد رفاق له بجانبه تقدم هو الصفوف
حتى ذهب هو ورفاقه إلى ربهم أحياء يرزقون .
ماتوا لتحيا مصر
وأبدا لن تنساهم مصر .

الأحد، 22 يناير، 2012

وظائف خالية ... للأسف !!

من قال أن في مصر بطالة ؟!
كل هذه الوظائف الجديدة ثم نقول أن هناك بطالة ؟!
----------------------------------
محلل سياسي
محلل إستراتيجي
خبير إستراتيجي
خبير إقتصادي
محلل عسكري
محلل كروي
ناشط سياسي
عضو جمعية حقوق إنسان
عضو إئتلاف
عضو حركة
متحدث بإسم
نُخبة
----------------------------------
مكان العمل : القنوات الضائية
ويمكن العمل في أكثر من قناة في نفس اليلة
التأثير على المشاهد : شيزوفرينيا أو بمعنى أدق شاشة فرينيا
التأثير على الوطن : زي ما حضراتكم شايفيين
-----------------------------------
اللهم إرحم شهداء الثورة "الحقيقيين"
وبارك لأبطالها "الحقيقيين "

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

لماذا تتعجبون ؟!

حين إنهار التعليم ..
لم يجد الناس إلا الدروس الخصوصية
وحين ضعُف الأزهر وإنتهى تقريبا دوره
لم يجد الناس سوى الأحزاب الدينية
فلماذا تتعجبون ؟!